الاعتصام المفتوح أمام المحكمة العسكرية مستمرّ

أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام”، ان المحتجين واصلوا اعتصامهم المفتوح امام المحكمة العسكرية في بيروت، تحت شعار “لا نكل ولا نمل”، وذلك احتجاجا على توقيف ناشطين ومحتجين اتهم بعضهم “بالارهاب”، وسط إجراءات امنية مشددة من الجيش وفرقة مكافحة الشغب في محيط المكان.
وتسود حالة من الغضب بين المحتجين الذين بدأوا بالتوافد عند التاسعة صباحا رافعين شعارات “ستظل المحكمة العسكرية معتقلة، طالما هناك ثوار معتقلون”، وذلك تماشيا مع انطلاق التحقيقات في المحكمة صباح اليوم.
وشدد المعتصمون على “تضامنهم مع الموقوفين في احداث طرابلس الاخيرة، وضرورة اطلاق سراحهم دون مماطلة وتأخير”. ووجهوا الاتهامات الى السلطة ووصوفوها بـ”الفاسدة التي نهشت شعبها وأفقرتهم وسرقتهم وما زالوا ينهشون ما تبقى من الدولة..ويستحقون المحاكمة والتشهير بهم وصولا إلى اعتقالهم وسجنهم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعرف على آخر مستجدات كورونا في لبنان

اعلنت خلية متابعة ازمة كورونا في قضاء زغرتا، في نشرتها اليومية، عن “تسجيل 41 حالة ...

نيران الظلام تستهدف شجرة الميلاد والعهد الجديد في ثبات عميق

تجاذبات سياسية وتحالفات قائمة على المصالح الضيقة ودائرة الفراغ الأمني تتسع هذا هو واقع الحال ...

لماذا لبنان ؟ بقلم مواطن لبناني حر

لبنان ليس مجرد دولة إنما هو فكرة وانتماء أكبر من القومية العربية .. لماذا على ...

المطران عودة للحكام: احذروا ثورة الجياع

لفت متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة إلى أن “الآباء القديسين ‏يعلموننا أننا ...