أرقام كارثية في لبنان: متجهون إلى الهاوية!

أشار رئيس جمعية حماية المستهلك زهير برو إلى أن “القدرة الشرائية للمواطنين تراجعت بنسبة 650 في المئة، والحد الأدنى للأجور بات يساوي 65 دولارا، وبالتالي من يتقاضى أجوراً زهيدة لا يمكنه الصمود بوجه إرتفاع الأسعار”.

وفي إتصال مع “الأنباء” الإلكترونية، لفت برو إلى أن “الأسعار ترتفع من دون أي قاعدة، بغض النظر عن إستقرار سعر الصرف أو إرتفاعه، وذلك بسبب السياسات التي تُفاقم الأمور أكثر، وغياب المنطق السليم عنها، كما وأن سياسات الترقيع كترشيد الدعم لن تنفع بعد اليوم، فالمطلوب إستهداف الفقراء مباشرةً”.
لكن برو رأى أن “تحالف بعض التجار الكبار والمصارف والطبقة السياسية يقف وراء هذه السياسات، وهذا التحالف لا يريد أن يتوجه للإصلاحات الإقتصادية والإجتماعية لأنها ستطيح به خارج الحكم، إلّا أن الإستمرار على المنوال نفسه سيوصل إلى هاوية مفتوحة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعرف على آخر مستجدات كورونا في لبنان

اعلنت خلية متابعة ازمة كورونا في قضاء زغرتا، في نشرتها اليومية، عن “تسجيل 41 حالة ...

نيران الظلام تستهدف شجرة الميلاد والعهد الجديد في ثبات عميق

تجاذبات سياسية وتحالفات قائمة على المصالح الضيقة ودائرة الفراغ الأمني تتسع هذا هو واقع الحال ...

لماذا لبنان ؟ بقلم مواطن لبناني حر

لبنان ليس مجرد دولة إنما هو فكرة وانتماء أكبر من القومية العربية .. لماذا على ...

المطران عودة للحكام: احذروا ثورة الجياع

لفت متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة إلى أن “الآباء القديسين ‏يعلموننا أننا ...