هل تغيّرت مهمّة الجيش بين 17 تشرين و11 شباط؟

سؤال فرضته المواجهة التي حصلت مع انعقاد جلسة الثقة بالحكومة في مجلس النواب… هل تغيرت مهمة الجيش بين 17 تشرين و11 شباط؟ فقد تعرض الجيش إلى سيل من الإتهامات والإنتقادات التي شككت بدوره ووضعته الى جانب السلطة في مواجهة الشعب، لا سيما وسائل التواصل الإجتماعي التي “لعبت دوراً سيئاً أحياناً في بث الشائعات وتضخيم بعض الأحداث”. انتشرت “صور مفبركة وشائعات كثيرة طالت الجيش والقوى الأمنية”. في كل مرة تجد المؤسسة العسكرية ذاتها في قفص الإتهام لأبعاد سياسية أكثر منها أمنية، وكأن هناك من يقف لها بالمرصاد إزاء كل كبيرة وصغيرة لكيل الاتهام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الامن العام: توقيف 4 اشخاص وسوداني لقيامهم بأعمال صرافة من دون ترخيص

صدر عن المديرية العامة للأمن العام البيان الآتي: “في اطار متابعة اعمال الصرافة غير القانونية، ...