اعتصام امام “الاتصالات”

اعتصمت مجموعة من الناشطين امام مبنى وزارة الاتصالات وسط بيروت. ورددت شعارات رافضة للمحاصصة في التعيينات في مجالس ادارة شركات الاتصالات، وان تكون صلاحية الخط من شهر إلى سنة، وان يتم احتساب التكلفة على الثانية وليس الدقيقة.

وعرضت الناشطة نعمت بدر الدين للثغرات القانونية التي تشوب بعض العقود، وأسمتها “السرقة الموصوفة للمشتركين” من قبل ادارة شركات الخليوي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الريّس معلقاً على “قوارب الموت”: يا للعار!

كتب مستشار رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي رامي الريس عبر “تويتر”: “ركوب بعض اللبنانيين قوارب الموت ...