قطار: ملتزمون تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد

اجتمع ممثلون عن 18 منظمة من منظمات المجتمع المدني المتخصصة في مجال مكافحة الفساد ومسائل الحوكمة الرشيدة عموما، في مقر وزارة شؤون التنمية الادارية، بدعوة من وزير الدولة دميانوس قطار بصفته رئيس اللجنة الفنية المعاونة للجنة الوزارية لمكافحة الفساد، وبالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، في مقر الوزارة.

وتم خلال اللقاء عرض لاستراتيجية مكافحة الفساد ومضامينها، كما جرت مناقشة الخطوات التي تم اتخاذها أخيرا لبدء عملية تنفيذ الاستراتيجية بعد إقرارها من جانب مجلس الوزراء في 12 ايار 2020.

وأكد قطار، في كلمته، “التزام الحكومة بتسريع الخطى لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية التي تعتبر جزءا لا يتجزأ من خطة الحكومة الإصلاحية وضرورة وطنية لمجابهة التحديات العميقة والمتعددة التي تشهدها البلاد”، مشيرا إلى أن الاستراتيجية “جاءت ثمرة جهود تراكمية شارك فيها أكثر من مائة مسؤول وخبير وناشط خلال السنوات الاخيرة، والان ننطلق لتنفيذها”. وشدد على أن “المجتمع المدني شريك رئيسي في تحقيق أهداف الاستراتيجية، ولذلك أردت أن يتم تخصيص اللقاء الأول في مسار التنفيذ لممثلي الجمعيات والمؤسسات غير الحكومية الناشطة في هذا المجال، فخبرتي علمتني أهمية المجتمع المدني في تنمية مجتمعاتنا”.

من جهته، شدد ممثل برنامج الأمم المتحدة الانمائي أركان السبلاني على “إيلاء الاهتمام الكافي لموضوع مكافحة الفساد وضرورة التعامل معه كمنظومة متكاملة”، مشيرا إلى ان “الدروس المستقاة من التجارب المقارنة تؤكد أن ارتفاع مستويات الفساد يجعل من تحقيق التنمية المستدامة أمرا مستحيلا، ويؤدي لا محالة إلى تهديد الاستقرار الأمني والاقتصادي والاجتماعي”.وقال: “الاستراتيجية الوطنية، وهي الأولى من نوعها في تاريخ لبنان، توفر إطارا عمليا وعلميا لمكافحة الفساد بطريقة ممأسسة، وبما يتوافق مع اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد”، مشيرا الى أنها “ستحظى بدعم الأمم المتحدة وعدد من شركاء لبنان الدوليين من أجل تنفيذها على أرض الواقع”.

كما تحدثت في اللقاء المسؤولة عن مكافحة الفساد في مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية ناتاشا سركيس، حيث استعرضت مع المشاركين المحاور السبعة التي تقوم عليها الاستراتيجية، وهي: استكمال وتفعيل تشريعات مكافحة الفساد المتخصصة، تعزيز النزاهة في كل من الوظيفة العامة والشراء العام، تدعيم دور المنظومتين القضائية والرقابية، إشراك المجتمع بكل مكوناته في نشر وترسيخ ثقافة طاردة للفساد، ومأسسة تدابير وقائية ضد الفساد في القطاع الخاص وفي مختلف القطاعات التي تشرف عليها الوزارات”.وفي الختام، اتفق المجتمعون على آلية لضمان اطلاع ممثلي المجتمع المدني على نشاط فرق العمل التي يتم تشكيلها لتنفيذ الاستراتيجية، وتمكينهم من المساهمة في أعمالها. وأكد الوزير دميانوس قطار التزامه بعقد لقاء دوري للمجتمع المدني بغية متابعة وتنسيق الجهود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جونسون لعون: نؤكد المساهمة بإعادة إعمار المرفأ

تلقى رئيس الجمهورية ميشال عون اتصالاً من رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، نقل اليه تعازي ...