20 حاوية كيميائيات خطرة لا تزال في مرفأ بيروت

أكد أحد أعضاء فريق التفتيش الفرنسي في مرفأ بيروت أنّ “خبراء كيميائيين ورجال إطفاء يعملون على تأمين ما لا يقل عن 20 حاوية كيميائية قد تكون خطرة في ميناء بيروت، بعدما تبيّن أنّ هناك تسرباً من إحداها”.

وقال الجنرال أنتوني، وهو خبير كيميائي فرنسي رفض ذكر اسمه كاملاً لأنّه غير مخول التصريح، إنّ خبراء كيميائيين فرنسيين وإيطاليين يعملون وسط أنقاض ميناء بيروت “قد حدّدوا حتى الآن أكثر من 20 حاوية تحتوي على مواد كيميائية خطيرة”، وأضاف، “رأينا حاويات عليها رمز الخطر الكيميائي. ثم لاحظنا أن إحداها كانت مثقوبة وفيها تسرّب”. وأشار إلى أنّ “الخبراء يعملون مع رجال إطفاء لبنانيين لتأمين جميع الحاويات وتحليل محتوياتها”.

وأبلغ إلى تلفزيون “أسوشيتد برس”، “لاحظنا وجود حاويات عليها رمز الخطر الكيميائي، مشيراً إلى وجود تسرّب من إحدى الحاويات. كما أوضح أنّ الخبراء يعملون مع رجال الإطفاء اللبنانيين لتأمين جميع الحاويات وتحليل محتوياتها، مضيفاً: “نحن بحاجة إلى تنظيف كل شيء ووضع كل شيء في أمان”. ولم يحدّد المواد الكيميائية المقصودة، ولم يقدّم مزيداً من التفاصيل. ولم يعلق المسؤولون اللبنانيون على المخاطر الكيميائية المحتملة في الميناء.

وعن حاويات ضخمة ألقيت حول المرفأ نتيجة قوة الانفجار، قال أنطوني، “هناك أيضاً سوائل أخرى قابلة للاشتعال في حاويات أخرى، وهناك أيضاً بطاريات، أو أي نوع آخر من المنتجات يمكن أن يزيد من مخاطر الانفجار المحتمل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صوان تابع تحقيقاته في ملف انفجار المرفأ

تابع المحقق العدلي في جريمة انفجار المرفأ القاضي فادي صوان تحقيقاته، فاستمع الى إفادات كل ...