رغم تقلّبات أسعاره.. الذهب أفضل من الدولار والليرة

بعد تسجيل تراجعات على المستوى العالمي لسعر صرف الدولار، اتّجهت الأنظار نحو الذهب لحفظ الثروات، وسط تباطؤ معدّل الاستثمار العالمي بالتوازي مع انتشار فيروس كورونا والتوتّرات السياسية بين بعض الدول، خصوصاً بين الولايات المتحدة الأميركية والصين. وبناءً على الطلب المتزايد على الذهب، ارتفعت أسعاره إلى معدّلات قياسية، حين وصل سعر الأوقية إلى 2072.5 دولار. لكن هذا الارتفاع لم يدم طويلاً، فتراجع السعر إلى نحو 2000 دولار للأوقية، يوم الثلاثاء 11 آب. علماً أن سعر الأوقية ليوم الاثنين 10 آب، سجّل نحو 2045 دولار. ورغم التقلّب في الأسعار، يبقى الذهب ملاذاً آمناً. وهو ما يؤكّده تجّار الذهب في لبنان، إذ ينصحون بشراء المعدن الأصفر مقارنةً مع الرغبة في الاحتفاظ بالليرة أو حتّى بالدولار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سامي الجميّل: إلى متى سيبقى المواطن الآمن معرّضاً للخطر؟

غرّد رئيس حزب “الكتائب” سامي الجميّل عبر “تويتر”، قائلاً: “إلى متى سيبقى المواطن الآمن معرّضاً ...